سي جي إل الكندية تفتتح مركزا بفاس يوفر 400 منصب شغل

أعلنت المجموعة الكندية (سي جي إل) المختصة في تكنولوجيا الإعلام وتدبير الأعمال أنها ستفتتح ، خلال السنة الجارية ، مركزا جديدا للتميز بمدينة فاس، وتوظيف حوالي 400 مهني بالمغرب.
وأفادت المجموعة في بلاغ لها ، الأربعاء 8 مارس ، بأنها اختارت أن تضيف مركزا لها بفاس بعد مركزي الرباط والدار البيضاء لتعزيز أنشطتها بمختلف مدن المملكة، وذلك تلبية للطلبات المتزايدة لزبنائها بالمغرب، واستقطاب العديد من المشاريع.
وحسب البلاغ، فإن (سي جي إل) التي تحتل الرتبة الخامسة عالميا كفاعل مستقل في تقديم خدماتها في مجال تكنولوجيا الإعلام، تؤكد بهذه المبادرة طموحها الكبير لتوسيع أنشطتها من أجل مواكبة حاجيات زبنائها بمختلف بلدان العالم.
ونقل البلاغ عن جون ميشيل باتيكل الرئيس الإقليمي للمجموعة (فرنسا-اللكسمبورغ-المغرب)، أن خلق هذا المركز الجديد بفاس والذي يأخذ بعين الاعتبار معايير الجودة والتميز، سيدعم “نمو وتطور (سي جي إل) وبنفس المؤهلات المتوفرة”. وأضاف أن هذا المركز “الاستراتيجي” الجديد يندرج في إطار دعم تطوير المجموعة الكندية المختصة في الإعلام وتدبير الأعمال، والتي تتطلع لتوظيف نحو 400 مهني سنة 2017 بالمغرب وبعقود لفترة غير محددة.
وتتيح (سي جي إل) ، في إطار الاتفاقية الموقعة مع جامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس والمعهد الوطني للعلوم التطبيقية بتولوز (فرنسا) ، الفرصة لتكوين العديد من الطلبة المهندسين المختصين في مجال التكنولوجيا الحديثة.

Ne ratez rien, recevez d'autres offres (GRATUITEMENT) dans votre boite e-mail !