قطب تجاري بإنزكان يوفر4000 منصب شغل



تعززت البنيات التجارية بإنزكان بسوق "الحرية"، وهو قطب تجاري شُيد وسط المدينة، على مساحة تتجاوز 5 هكتارات، سيتيح لمئات التجار ممارسة أنشطتهم، لصون كرامتهم وتوفير الظروف المناسبة لعملهم، بالنظر إلى الإكراهات التي تعيشها عدد من القطاعات التجارية بالمدينة داخل بعض الفضاءات غير المهيكلة  .

وكان المجلس البلدي لإنزكان قد فوت بناء وتجهيز سوق "الحرية" لمستثمر محلي، وفق كناش تحملات وتعاقد بين الطرفين، وذلك لتجاوز الظروف المزرية بأسواق المدينة، والوضعية الاجتماعية للمهنيين الممارسين بها؛ وسيتم الشروع في افتتاح أبوابه ابتداء من بداية دجنبر، وفق ما أعلنت عنه إدارة المرفق ذاته .

واستنادا إلى معطيات قدمها اليوم عبد اللطيف غانم، المسؤول عن المشروع، فالمنشأة التي تعززت بها البنية التجارية بالمدينة تتكون من طابقين، وتضم 1600 محل تجاري، وأهم المرافق الدينية والصحية والأمنية، ومواقف للسيارات وشاحنات إفراغ البضائع، مضيفا أن موقعه إستراتيجي، سيسمح بتذليل عدد من العقبات أمام المتبضعين والمهنيين.

وقال المتحدث إن المشروع، الذي جاء في إطار إعادة هيكلة وتأهيل القطاع التجاري بإنزكان، سيوفر نحو 4000 منصب شغل مباشر، إضافة إلى فرص أخرى تشمل المرافق الموازية للسوق، ومن شأنه أن يُساهم في إنعاش حركة الرواج الاقتصادي والتجاري لإنزكان، إحدى أهم الأقطاب التجارية بجهة سوس ماسة.

Ne ratez rien, recevez d'autres offres (GRATUITEMENT) dans votre boite e-mail !